OK

OK Cancel

Thank you

إغلاق

المشي السريع، عناية فعالة لتنحيف الجسم وتحسين الهيئة

  • favoris

عند ممارسته باِنتظام، يُصبح المشي السريع أكثر فعالية ونفعاً من الركض. هل هذا فعلا صحيح؟ نجد هنا كل نصائحنا لمشي أسرع وأطول...وللتخلص من بعض الكيلوغرامات بسرعة ومتعة أكثر.

المشي السريع، عناية فعالة لتنحيف الجسم وتحسين الهيئة

طويلة مشياً على الأقدام في يوم الأحد، بعد أن نكون قد اِنتهينا من أكل وجبة دسمة، أو بعد أسبوع مليء بالعمل. فالمشي لبعض الكيلومترات في منطقة مليئة بالهواء النقي والمنعش تريح الجسم والنفس معاً.  إنها فعلا الرياضة المثالية للتخلص من بعض الكيلوغرامات بسرعة ومتعة.

المشي السريع، رياضة بسيطة ذات مزايا كثيرة على جسم الاِنسان

بالنسبة للسيدة فاليري أورسوني، وهي مدربة لياقة بدنية*، يُعتبر المشي السريع رياضةً مليئة بالفوائد الحسنة:

-  يُساعد المشي السريع على تحسين القدرة على التنفس وتنظيم ضربات القلب. فهو أولا وقبل كل شيء رياضة تحفظ صحة الجسم.
-  بطة الساقين، والفخذين، وعضلات المؤخرة، وعضلات البطن، والذراعين... فالمشي السريع صراحة يقوي العضلات ويزيد من رشاقتها بلطف، وهو الخبر الذي سيسُرّ أصحاب المفاصل الحساسة.
-  كما أن المشي السريع يصقل هيئة الجسم أيضاً. فظاهرة السيلوليت عادة لا تصيب الناس الذين يُكثرون من المشي، ذلك لأن المشي يساعد على تصريف السموم ودفعها خارج الجسم، كما أنه يسمح بحرق 400 سعرة حرارية في ساعة واحدة (مقابل 380 سعرة حرارية عند الركض... هذا ويمكن الركض لساعد واحدة حسب الاِختيار).
-  أخيرا وليس آخراً، فالمشي السريع يُريح النفس أيضا ويُحسن المزاج. فعندما نقوم بذلك في الفضاء الطلق، فإن الجسم ينعم بكمية كبيرة من الأكسجين، كما أنه يتفادى التوتر لمدة أطول.

كيف تمارس المشي السريع لإنقاص الوزن؟

لا نحتاج في القيام بذلك إلى آلاف المعدات، بل قنينة ماء واحدة وحذاء رياضي مريح (وهذا يعني التقليل من المصاريف). بعد ذلك، ننطلق إلى عملية المشي السريع لمدة 45 دقيقة أو حتى ساعة كاملة. وهنا الاِيقاع المناسب: 5 إلى 6 كيلومترات في الساعة. هذا ويمكن الاِعتماد على سوار ذكي أو ساعة رياضية من النوع المعروف بخفة الوزن.    

وإذا أردنا أن نخسس وزننا وأن نتخلص من بعض الكيلوغرامات بفضل المشي، فلا بد من التعامل مع الأمر على أنه فسحة نشيطة، "وذلك بإرخاء الذراعين والكتفين وعدم الضغط عليهم، مع إدخال البطن لشد عضلاته. وبعد ذلك، ولكي نمُرن الساقين بشكل جيد أيضاً ونحرق المزيد من السعرات الحرارية، يُنصح باِختيار أرضية مليئة بالهضاب"،  تقول السيدة فاليري أورسوني.

المشي لتنحيف الجسم: ولكن بأي إيقاع؟

بالنسبة للإيقاع الذي ينبغي اِعتماده، هو أن نتمشى لمدة 30 دقيقة كل يوم، حسب توصيات البرنامج الوطني للتغذية الصحية (PNSS). على أي، لا ينبغي أن نحس بالذنب إذا لم نجد الوقت الكافي، فالقيام بذلك مرتين في الأسبوع يُعتبر بداية جيدة. ولكن، يجب أن لا نتردد في ممارسة رياضة المشي بسرعة كلما سمحت لنا الفرصة بذلك. فكل الطرق تؤدي إلى روما: يُمكن مثلا صعود الدرج عوضاً عن اِستخدام المصعد، أو النزول في المحطة ما قبل الأخيرة حتى نتمشى وصولا إلى الهدف، أو أن نتمشى بسرعة عند الذهاب إلى المدرسة لإحضار الأطفال، أو عندما نتكلم في الهاتف في الشارع.

المشي، وفقدان الوزن، والحفاظ على الحماس

لكي لا نفقد الحماس، يُمكن مثلا وضع هدف محدد يعتمد على المسافة وليس الوقت. كأن نقوم بالذهاب إلى المتجر الذي يبعد ب 4 كيلومترات عن منزلنا مشيا على الأقدام لإحضار بعض المستلزمات المنزلية مثلا. سنجد أنفسنا هنا مجبرين على العودة وبالتالي سنصطاد عصفورين بحجر واحد.  

*يمكن الاضطلاع على منهاجيتها الخاصة على الموقع:  LeBootCamp.com

الأكثر قراءة

go to top