OK

OK Cancel

Thank you

إغلاق

ماذا لو كانت الشمس العدو الحقيقي الذي يؤثر على جودة بشرتك

  • favoris

لطالما نتوق إلى وقت شروق الشمس. ولكن، وعلى ما يبدو، فالشمس ليست أفضل صديق لبشرتنا. نجد هنا البرهان الثلاثي على ذلك.

ماذا لو كانت الشمس العدو الحقيقي الذي يؤثر على جودة بشرتك

بالطبع، فالنساء يصبحن أكثر جمالا في فصل الصيف. في حين، وكما ستبرهن لنا على ذلك السيدة لبنى إد سعيد، خبيرة اِستشارية في أمراض الجلد ومنتوجات التجميل الصيدلية، تبقى الشمس بالرغم من ذلك عدواً يهدد جودة بشرتنا. لنلق نظرة على البرهان الثلاثي.

1. الشيء الذي تقوم به الشمس هو أنها تخفي اللون غير الموحد للبشرة.

وفي الواقع، إذا كان لون بشرتك متعبا بالفطرة، فإنه سيبقى كذلك حتى تحت تأثير اللون البرونزي للشمس. لكن، من المسؤول عن ذلك؟ "يرجع ذلك في المقام الأول إلى منتجات العناية بالوجه غير المناسبة والتي لا توفر ترطيباً كافياً". فهذه ظاهرة يزداد حجمها مع تواجد الاشعة فوق البنفسجية الطويلة، والتي تتسب في ظهور لون بشرة شاحب.    

ولكي نتحكم في الوضع، هنالك حلٌ وحيدٌ فقط  وهو الذي تقترحه السيدة لبنى إد سعيد: "تحت كريم الشمس الذي يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية (من النوع الذي يحمل مؤشر 50 أو أكثر بالنسبة لأنواع البشرة الفاتحة والحساسة)، يجب أن نطبق سيروم أو كريم النهار المرطب".

2. تزيد الشمس من سماكة الجلد ممّا يتسبب في ظهور البثور


لكي تحمي نفسها ضد هجمات الأشعة فوق البنفسجية، تقوم البشرة بإفراز الميلانين (المادة المسؤولة عن اللون البرونزي) وبالتالي فإن الجلد يصبح مثخناً وسميكاً. وفي الواقع، كلما أصبح الجلد سميكاً كلما قلت قابليته على اِمتصاص المواد الصحية لمنتجات العناية وقل عكس اللون المشرق أيضا. وبالتالي، وبعد اِنتهاء عطلة الصيف، يظهر ما يسميه أطباء الأمراض الجلدية ب "المفعول الرجعي"، وهذه يعني عودة البثور بقوة بعدد أكبر.    

كيف يمكن لنا التقليل من الأضرار؟ لا بد من أن نحمي أنفسنا بواسطة كريم شمسي ذي مؤشر عالٍ. "تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتجفيف الأماكن التي بها عيوب، ولكنها في نفس الوقت تثخن الجلد وتزيد من سماكته، وبالتالي تنسد المسام ولا تتمكن الدهون من الخروج.  الحل هو تقشير الوجه مرة في الأسبوع خلال العطلة لا غير! وفي حالة كانت بشرتنا من النوع الذي به بعض الشوائب والعيوب، ونحن تحت أشعة الشمس، يُنصح بتطبيق كريم شمسي وعناية أخرى تحتوي على حمض الساليسيليك".

3. اللون البرونزي غير الموحد سببه الشمس...

بالطبع، أشعة الشمس هي التي تعطينا هذا اللون البرونزي الجميل والمثير للإعجاب. ولكنها قد تتسبب أيضا في ظهوره بشكل غير متوازن ومتباين. ويرجع السبب في ذلك إلى أمرين:
- عندما لا يتوفر الجلد على نفس السماكة في جميع مناطق الوجه، تكون الشمس أكثر تأثيرا وشراسة على الأماكن الرقيقة، حيث تتشكل وتظهر البقع بسرعة كبيرة. وبالتالي، فلا بد من حماية بشرة الوجه ومنطقة أسفل العنق بواسطة كريم شمسي فعالٍ مع الحرص على تكريره مرات عديدة على الأماكن الرقيقة والأقل سماكة.   
-  كما أن بعض الأماكن لا تتعرض لأشعة الشمس بشكل كبير، كالساقين مثلا، وبالتالي، فالحل المناسب هو تحسين نسبة ظهور اللون البرونزي هناك عبر تطبيق منتوج التسمير الذاتي للحصول على لون برونزي متجانس يشمل جميع أنحاء الجسم.

الأكثر قراءة

نعم لتسمير البشرة ، ولكن من دون ضرر

الوقاية من الشمس

نعم لتسمير البشرة ، ولكن من دون ضرر

إن الاِستمتاع بالشمس مفيد للجسم ويرفع المعنويات أيضا، غير أن بشرتك قد تتضرر من جراء ذلك. سنقوم بتسليط الضوء على سلبيات الأشعة فوق البنفسجية. تجدون هنا خلاصة تجميلية للحصول على اللون البرونزي بطريقة أحسن...ومن دون ضرر.

اقرأ المقال

أسر سعيدة: 7 أنواع من حماية الجلد

الوقاية من الشمس

أسر سعيدة: 7 أنواع من حماية الجلد

ليس الجميع لديه متطلبات السامي من الحماية من أشعة الشمس هم! إذا كنت تريد تان، والقفز في البحر أو الحفاظ على لا تشوبه شائبة، البشرة المحمية، هناك سانكير أسرة سعيدة بالنسبة لك. البحث عن الحل المثالي الخاص بك مع دليلنا جمال حماية سانكير.

اقرأ المقال

كل ما ينبغي معرفته على مؤشرات الوقاية الشمسية

الوقاية من الشمس

كل ما ينبغي معرفته على مؤشرات الوقاية الشمسية

لقد حان وقت تحليل مؤشرات الوقاية الشمسية والتعرف عنها عن قرب: ماذا تعني بالضبط؟ ولماذا لديها كل هذه الأهمية؟ وما هي أقل نسبة يجب التوفر عليها لحماية البشرة ضد الأشعة فوق البنفسجية؟ نجد عنا الأجوبة على كل هاته التساؤلات.

اقرأ المقال

go to top